الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

الوزير الأول

الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة

تعزية لعائلة الطفل المرحوم محمـد الحسين

"لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى فلتصبر ولتحتسب."

تلقينا بالغ الحزن و الأسى نبأ وفاة ابننا يعقوب محمـد الحسين، إثر جريمة شنعاء ارتكبت في حق البراءة وأودت كل الأحاسيس و المشاعر الإنسانية.

 وبهذه المناسبة الأليمة، أؤكد لكم عزم الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة الثابت والمتواصل في التصدي لكل انتهاك حقوق الطفل، واستنكارها لهذه الجريمة المروعة وكل ثقة في أن يسلط على الجاني، الذي تجرد من أدميته و أزهق روح فلذة كبدنا، أشد وأقصى العقوبات.

أسأل الله عز وجل أن يتغمد فقيدنا برحمته الواسعة ويسكنه في جنة الخلد وأن يعظم أجركم فيما أصابكم ويرزقكم الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.